أسوأ 10 مجاعات في التاريخ

أسوأ 10 مجاعات في التاريخ : تختلف المجاعات عن غيرها من الكوارث الطبيعية المدمرة مثل الزلازل أو الأعاصير في مدى الخسائر والمعاناة، لأنها ببساطة يمكن ان تدوم لفترات طويلة تمتد لسنوات.

في المقابل، يمكن منع المجاعات او التقليل من خسائرها على عكس الكوارث الطبيعية الأخرى، وبالفعل، فقد حدثت الكثير من المجاعات بسبب السياسات الخاطئة التي اتبعتها الحكومات المحلية في إدارة الازمة أو قبلها.

السبب الاخر الذي يزيد من حجم الخسائر هو الاكتظاظ السكاني، فكلما كان عدد سكان المنطقة التي أصابتها المجاعة أكبر، كانت الخسائر في الأرواح اكثر.

فيما يلي نلقي نظرة سريعة على أسوأ المجاعات في التاريخ من حيث عدد الضحايا.

ما هي أسوأ مجاعة في التاريخ

مجاعة الصين الكبرى هي مجاعة حدثت في الصين في الفترة بين 1959 و 1961 كانت ولا تزال أسوأ مجاعة في التاريخ المعروف، وربما في كل العصور.

في تلك الفترة، قام الحزب الشيوعي الصيني بتطبيق حملة اقتصادية واجتماعية عرفت بـ “القفزة العظيمة للأمام” بدأت في سنة 1958 وانتهت في سنة 1961.

كانت الخطة تقضي باستغلال عدد السكان الكبير لتحقيق قفزة في الاقتصاد الصيني لمنافسة الاقتصاد الأمريكي، خاصة في القطاع الصناعي الذي أُجبر الملايين من الناس للعمل فيه بدلًا من الزراعة.

هذه السياسة قللت من عدد العاملين في القطاع الزراعي، وبالتالي، نقص في الإنتاجية، لكن لم تلاحظ الحكومة ذلك الا مع نفاذ الحبوب والمحاصيل.

لا يعرف العدد الدقيق لضحايا هذه المجاعة، لكن معظم التقديرات تشير الى ما بين 15 الى 55 مليون ضحية، وهناك من يشير الى حوالي 60 مليون ضحية.

مجاعة شمال الصين

مجاعة أخرى حدثت في الصين في السنوات الأخيرة من عهد سرة تشينغ في الفترة بين 1876 و 1879، وسببها هي موجة الجفاف التي ضربت شمال البلاد في سنة 1875.

الجفاف أدى الى موت المحاصيل ونقص الحبوب لما يقرب من خمسة سنوات، ولم تنتهي الازمة سوى في يونيو 1879 عندما تساقطت الامطار مرة أخرى بغزارة في المناطق التي عانت من الجفاف.

كما هو الحال مع معظم المجاعات الأخرى، لا يعرف العدد الدقيق لضحايا هذه المجاعة، لكن معظم التقديرات تشير الى ما بين 6 الى 13 مليون ضحية.

يُعتقد أن الجفاف حدث بسبب ظاهرة النينو التي تكون نتيجة لتغيرات دورية غير منتظمة في الرياح ودرجات الحرارة في المحيط الهادئ، ونتائجها قد يكون جفافًا أو امطارًا غزيرة تسبب فيضانات مميتة.

هذه المجاعة لم تتوقف عند الصين

في نفس تلك الفترة، أي بين 1876 و 1879، عانت كل من الهند والبرازيل وبعض دول شمال افريقيا من الجفاف أيضا.

يعتقد ان عدد الضحايا بلغ على مستوى العالم أكثر من 19 مليون شخص، بما في ذلك 5 ملايين شخص في الهند، وحوالي مليون شخص في البرازيل.

أسوأ 10 مجاعات في التاريخ

#المجاعاتالفترة عدد الضحايا
1مجاعة الصين الكبرى ، الصين1959 – 196160,000,000
2مجاعة شمال الصين ، الصين1876 – 187913,000,000
3مجاعة تشاليسا ، الهند1783 – 178411,000,000
4مجاعة دوجي بارا ، الهند1789 – 179311,000,000
5مجاعة البنغال العظيمة ، الهند وبنغلاديش1769 – 177310,000,000
6المجاعة العظيمة ، اوروبا1315 – 13177,500,000
7مجاعة ديكان ، الهند1630 – 16327,400,000
8المجاعة السوفيتية ، الاتحاد السوفيتي1932 – 19337,000,000
9المجاعة الروسية ، روسيا19215,000,000
10مجاعة الصين ، الصين19365,000,000

مقالات ذات صلة

أسوأ 10 حرائق في التاريخ

أخطر 10 زلازل في التاريخ

أقوى 10 زلازل مسجلة على الإطلاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *