أين تقع شلالات اللهب الخالدة؟

أين تقع شلالات اللهب الخالدة؟

بسبب طبيعتها المتناقضة، تعتبر شلالات اللهب الخالدة واحدة من الالغاز المثيرة للفضول والاعجاب على الأرض، فهي عبارة عن مياه متدفق فوق منحدر صغير، واسفلها مغارة تشتعل فيها النيران بشكل طبيعي نتيجة للتدفق المستمر للغاز الطبيعي القابل للاشتعال.

أين تقع شلالات اللهب الخالدة
أين تقع شلالات اللهب الخالدة

تقع شلالات اللهب الخالدة في الجزء الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة بولاية نيويورك، وتحديدًا في محمية شيل كريك التي تعتبر جزءًا من حديقة تشستنت ريدج، وهي تبعد حوالي 101 كم جنوب غرب مدينة روتشيستر.

اللهب المشتعل في المغارة من الممكن اطفائه بتدخل بشري، ويمكن أيضا اشعاله من جديد، لكن اذا لم يفعل الانسان ذلك حتى الأن، وسوف تظل النيران فيه مشتعلة للابد.

في سنة 2013، أجرى علماء من جامعة إنديانا دراسة حول الشلال لمحاولة فهم سبب انبعاث الغاز وكيف يؤثر ذلك على الغلاف الجوي.

اظهرت النتائج ان الغازات تحتوي على تركيزات أعلى من الإيثان وغاز البروبان مقارنة بالخصائص المماثلة في العالم.

يعتقد العلماء ان الغاز يُنتج من على عمق 396 مترًا تحت السطح، أما بشأن الميثان، فالكهف ينتج حوالي 2.2 رطل منه كل يوم.

زادت شعبية الشلال في الفترة الأخيرة بشكل كبير بسبب وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي، زاد عدد زواره.

المنطقة المحيطة بالشلالات، وهي حديقة وطنية، تتمتع أيضا بشعبية كبيرة بين المسافرين، وفيها تعيش العديد من أنواع الحيوانات والنباتات الصغيرة.

كانت لهذه الشعبية بعض الأثار السلبية على الحديقة، وخاصة اعمال تخريب والتلوث وتدمير الأرض المحيطة، إضافة الى رغبة بعض الجهات في انشاء مرافق ترفيهية في الحديقة مثل ملاعب الجولف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *