الحيوانات التي انقرضت في القرن العشرين

الحيوانات التي انقرضت في القرن العشرين : انقرضت العديد من الحيوانات في القرن الماضي نتيجة لمجموعة من الأسباب مثل الصيد وتدمير الموائل، وفيما يلي نلقي نظرة عن بعض من هذه الحيوانات وسبب انقراضها.

الحيوانات التي انقرضت في القرن العشرين

ببر قزويني

سمي أيضا بالببر الفارس، وهو ببر عاش في عدد من الدول العربية والشرق أوسطية، بما في ذلك العراق وتركيا، وسبب انقراضه هو تدمير الموائل.

  • سنة الانقراض 1970

الدب المكسيكي

دب عاش في المكسيك ينتمي الى فصيلة الدببة البنية، وكان من اكبر أنواع الدببة في العالم قبل انقراضه الذي حدث بسبب الصيد المتكرر.

  • سنة الانقراض 1969

عثة يفوانا

عثة كانت افة سعى العلماء للقضاء عليها بسبب الخسائر الكبيرة التي ألحقتها بالمحاصيل في جزيرة فيجي حيث عاشت، وهذا ما حدث حقا.

  • سنة الانقراض 1994

اقرأ أيضا: 10 عادات بسيطة تنقذ بها الحيوانات من الانقراض

علجوم ذهبي

علجوم تم اكتشافه في سنة 1964 في كوستاريكا، وكان يعرف بشكله الجذاب والجميل. انقض هذا النوع لأكثر من سبب، بما في ذلك تغير المناح وتلوث الهواء.

  • سنة الانقراض 1989

الكوبري

نوع من الابقار انقرض نتيجة للصيد المتكرر، وعلى الرغم من انه من الأنواع المنقرضة، الا ان انقراضها ليس مؤكدا بشكل قاطع.

  • اخر رؤية كانت في 1983

أسد بربري

أسد كبير يعرف أيضا باسم “اسد الاطلس” عاش في بعض دول شمال افريقيا مثل المغرب، ويعتبر وفقًا لبعض الخبراء اكبر أنواع الأسود في العالم.

  • سنة الانقراض 1942

نمر تسماني

على الرغم من اسم، الا ان نمر تسمانية ليس نمرا أو حتى قطًا، وهو حيوان لاحم عاش في استراليا وتسمانيا وغينيا الجديدة، وانقراضه كان بسبب الصيد المتكرر.

  • سنة الانقراض 1936

الحمام الزاجل

كان الحمام الزاجل اول الأنواع التي انقرضت في القرن الماضي، وهي أنواع مستوطنة في أمريكا الشمالية كان عدد سكانها في احدى الفترات يتراوح من 3 الى 5 مليارات.

  • سنة الانقراض 1914.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.