تطور علم مصر عبر التاريخ

تطور علم مصر عبر التاريخ

اعتمدت جمهورية مصر العربية علمها الوطني بشكله الحديث في سنة 1984 بعد فترة قصيرة من تولي حسني مبارك لرئاسة الجمهورية، وقبل ذلك، كانت مصر قد اعتمدت عدد من الاعلام الوطنية المشابهة.

علم مصر الحالي عبارة عن حقل مستطيل الشكل يتألف من ثلاث ألوان افقية، الأحمر والأبيض والأسود، وفي منتصف الشريط الأبيض، يوجد نسر ذهبي يحمل لافتة كتب عليها “جمهورية مصر العربية”.

ما هو علم دولة مصر

عبر تاريخ مصر، والذي يعود إلى آلاف السنين، رفعت مصر العديد من الأعلام بمختلف الألوان والأشكال، لكن لم يكن هناك علم وطني حقيقي يمثل الامة بالكامل سوى في 16 فبراير 1915.

بداية من تلك السنة، اعتمدت مصر خمسة اعلام، كانت جميعها تقريبا بنفس التصميم والألوان والاشكال، باستثناء العلم الأول الذي يختلف تماما، سواء في اللون أو الرموز.

ما هو أول علم في تاريخ دولة مصر
أول علم في تاريخ دولة مصر

أول علم رفعته مصر كان علماً مستطيل الشكل مع خلفية خضراء تغطي كامل العلم، وفي المنتصف هلال أبيض في داخله ثلاث نجمات بيضاء خماسية، وفي احدى الفترات كان العلم يضم أيضا صليبا ابيضا يشير الى الوحدة بين المسلمين والمسيحيين.

في سنة 1952، أسقط الضباط الأحرار النظام الملكي في مصر، ونتج عن هذه الخطوة تأسيس جمهورية مصر العربية، وقد اعتمدت مصر بعدها علماء جديدا يشبه كثيرا العلم الحالي.

العلم الثالث في تاريخ مصر، كان ناتجا عن اتحادها مع الجمهورية العربية السورية، وخلال فترة الاتحاد، كان العلم من ثلاثة أشرطة أفقية هي الأحمر والأبيض والأسود، ومع وجود نجمتين باللون الأخضر في الوسط بدلا من النسر الذهبي.

هذا العلم الأخير هو نفسه علم سوريا اليوم.

قبل سنة واحدة من حرب أكتوبر، اعتمدت مصر علمها الرابع، كان نفسه العلم الحالي، باستثناء بعض الاختلافات البسيطة في شكل النسر، وقد ظل هذا العلم قيد الاستخدام حتى سنة 1984.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *