حقائق عن الاسلام في الولايات المتحدة

حقائق عن الاسلام في الولايات المتحدة : وفقا للتقديرات الحديثة، فان حوالي 1 في المائة من سكان الولايات المتحدة يدينون بالاسلام (Islam)، وهو ما يمثل 4 ملايين مسلم، فيما حقائق ومعلومات عن الإسلام والمسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية.

المسلمون والاقتصاد

على عكس الشائع، فإن المسلمين في الولايات المتحدة يعملون في مناصب عالية جدا، ويكسبون مبالغ ضخمة، وهم يكسبون تلك الوظائف ولا يسرقونها.

على سبيل المثال، 5 في المائة من الأطباء في البلاد هم مسلمون.

وفقا لبعض التقديرات، حوالي 45 في المائة من سكان الولايات المتحدة المسلمون يكسبون حوالي 50 الف دولار سنويا، و19 في المائة يكسبون أكثر من 100 ألف دولار.

اقرا أيضا: أكبر 10 دول من حيث عدد المسلمين في العالم

المسلمون بعد 11 سبتمبر

بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، ازدادت الأعمال المعادية للمسلمين من 354 إلى 1051 في عام واحد فقط، ووفقا لاستطلاع للرأي، فإن 50 في المائة من المسلمين الأمريكيين يقولون إنهم يواجهون صعوبة في العيش في الولايات المتحدة بعد تلك الأحداث.

أحد الاسباب في ذلك هو الجهل الكبير لسكان الولايات المتحدة عن الإسلام، لاسيما التغطية السلبية للاعلام الامريكي، والأمر زاد بشكل ملحوظ خلال فترة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

الجدل حول المسلمين في أمريكا

لقد لعب المسلمون دورًا مثيرًا للجدل في أمريكا في مناسبات معينة، وخاصة خلال التفجيرات الانتحارية، والتي اعتقد 15 في المائة من مسلمي البلاد على أنها هجمات مبررة، مما خلق جدلا واسعا في الولايات المتحدة، وزاد من حدة الكراهية نحو الاسلام والمسلمين.

اقرا أيضا: هل يمكن ان يكون الرئيس الامريكي مسلم

التطرف الإسلامي في الولايات المتحدة

على الرغم من الضجة الاعلامية التي تقودها وسائل الإعلام الأمريكية على المسلمين، إلا أن الهجمات التي ينفذها المسلمون في البلاد قليلة للغاية، ولا يمكن مقارنة بالهجمات الارهابية التي يقوم بها اتباع الديانات الاخرى.

رهاب الإسلام

اشارت دراسة نشرها مركز بيو للأبحاث في سنة 2014 أن المسلمين هم أكثر الجماعات كرها في البلاد، بحيث أن حوالي 56 في المائة من السكان يحملون حقدا نحو هذا الدين، ويؤمنون بأن الإسلام يشكل خطرا عليهم بطريقة أو باخرى.

اقرا أيضا: أقدم 10 ديانات في العالم

دونالد ترامب والمسلمين

لم تكن العلاقة بين الإسلام والولايات المتحدة الامريكية في احسن احوالها طوال السنوات العشرين الاخيرة، اما في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فان الامر كان مختلفا تماما.

كان ترامب الرجل ذالذي اضاف الوقود الى النار، لاسميا عند قيامه بحظر المسلمين من دخول الولايات المتحدة من عدد من الدول الإسلامية والعربية، وتصريحته بان الاسلام يكره الامريكيين.

المشاهير المسلمين

يعيش العديد من المشاهير المسلمين في الولايات المتحدة، من المهاجرين او الذين اعتنقوا هذا الدين، ومن بينهم محمد علي الذي يعد من أكثر الشخصيات تأثيرا فيال تاريخ، و المغني زين مالك، و شقيقة مايكل جاكسون، جانيت جاكسون.

اقرا أيضا: انتشار الإسلام في آسيا من البداية حتى اليوم

الإسلام دين السلام

في الوقت الذي يدعي فيه العديد ان الاسلام هو اساس كل المشاكل، فإن الارقام والاحصائية لا تتوافق مع ذلك إطلاقا، فحسب الارقام المسلمون هم من أكثر الجماعات سلاما في البلاد.

العديد يقاتلون من أجل أمريكا

في كل سنة يموت العديد من المسلمين الذي يدافعون عن راية الولايات المتحدة، سواء من المهاجرين أو من الذين اعتنقوا الإسلام.

فالجيش الأمريكي يضم مجموعة من الجنود المسلمين، يقدر عددهم بأكثر من 6000 جندي مسلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *