ما هو أقدم مسجد في العالم

ما هو أقدم مسجد في العالم : يؤمن المسلمون بان اقدم مسجدين في العالم هما المسجد الحرام في المملكة العربية السعودية والمسجد الأقصى بمدينة القدس الفلسطينية، وكلاهما بُني قبل ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

فيما يلي نلقي نظرة عن أقدم وأول مسجد بُني في الإسلام بعد ميلاد الرسول وانتشار الإسلام.

ما هو أقدم مسجد في العالم

لم يكن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة قادرًا على بناء أو تأسيس مسجد خاص بالمسلمين بسبب المعارضة الكبيرة التي تعرض لها وأتباعه من سادة قريش.

لهذا السبب، فان اول مسجد بناه الرسول كان بعد مغادرته مكة المكرمة باتجاه المدينة المنورة، ومع ان اشهر مساجد المدينة اليوم هو المسجد النبوي، الا انه ليس الاقدم.

مسجد قباء الواقع جنوب المدينة المنورة هو أقدم وأول مسجد بُني في الإسلام، وقد أشرف على بناءه الرسول بنفسه، وهو من وضع أساس المسجد.

التجديد والتحديث

أولى المسلمون أهمية كبيرة لتحديث وتجديد المسجد طوال القرون اللاحقة لبنائه، وأهم هذه التحديدات تمت في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه.

قام الخليفة عمر بن عبد العزيز ببناء اول مئذنة للمسجد في أواخر القرن السابع وأوائل القرن الثامن الميلادي، وفي عهد ابن أبي يعلى، تم تشيد أول محراب في المسجد.

أخر اعمال الترميم جرت في سنة 1984 على يد الملك فهد بن عبد العزيز الذي وسع المسجد ليستوعب اكثر من 20 الف مصلي.

يوجد اليوم في المسجد أربعة مأذن و56 قبة ومركز تجاري يضم 12 محلًا، ويمكن الدخول اليه عبر 7 مداخل رئيسية و12 مدخلًا فرعيًا.

يضم المسجد كذلك 64 دورة مياه للرجال و32 دورة للنساء و42 وحدة للوضوء.

مسجد قباء في القرأن الكريم

ذُكر مسجد قباء وفضله في عدد من الاحاديث والآيات الكريمة، ومنها ما ذكر في سورة التوبة:

  • “لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ.” (سورة التوبة – الآية 108)

المقصود بـ “لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى” هو مسجد قباء الذي فضّله الله في هذه الآية على مسجد الضرار الذي بُني بالقرب منه للتفرقة بين المؤمنين.

مقالات ذات صلة

ما هو أكبر مسجد في العالم

لماذا يسمى المسجد الاقصى بهذا الاسم

اقدم 10 مساجد في التاريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *