من هو اغنى رجل في دولة الجزائر

من هو اغنى رجل في دولة الجزائر : على الرغم من ان الجزائر تتمتع بواحدة من أكبر احتياطيات النفط في العالم، الا أن أغنى رجل في البلاد صنع ثورته في مجال مختلف تمامًا عن النفط والغاز، والحديث هنا عن المستثمر ورجل الاعمال الجزائري يسعد ربراب.

من هو اغنى رجل في دولة الجزائر

بثروة قدرتها مجلة فوربس بـ 4.8 مليار دولار في سنة 2021، فان يسعد ربراب هو أغنى رجل في الجزائر، وسابع أغنى رجل في افريقيا، والثاني في شمال افريقيا بعد ناصف ساويرس.

يسعد ربراب هو الرئيس التنفيذي لشركة سيفيتال، وهي شركة جزائرية خاصة تعتبر الأكبر في البلاد، ولديها واحدة من أكبر مصافي السكر في العالم، بإنتاج سنوي يبلغ ازيد من 2 مليون طن.

تمتلك الشركة مجموعة من الشركات الفرعية خارج الجزائر في إيطاليا وفرنسا، وهي العلامة التجارية الفرنسية براندت لإنتاج الأجهزة المنزلية، ومصنع للصلب في إيطاليا.

الحياة المبكرة

ولد يسعد ربراب في سنة 1994، وبدأ مسيرته المهنية في سنة 1971.

بينما كان يعمل في شركة محاسبة خاصة، اقترح عليه أحد عملاءه أن يشاركه في تأسيس شركة إنشاءات معدنية.

توسع يسعد بعد ذلك في صناعة الصلب، وأسس مزيدًا من الشركات حولته الى احد رجالات الاعمال الكبار في البلاد، لكنه سيغادر الجزائر في سنة 1995 بعدما هز انفجار إرهابي احدى منشآته الرئيسية.

سحن يسعد في سنة 2019 بأمر من النائب العام لارتكابه مخالفات ضريبية ومصرفية وجمركية، وافرج عنه في 1 يناير 2020.

مقالات ذات صلة

الثراء

عاد يسعد في سنة 1998 الى الجزائر، وأسس شركة سييتفال التي صنع منها معظم ثروته الحالية.

بدا يسعد عمله في مجال التجارة الخارجية باستيراد السكر والعلف، قبل ان يتخلى عن الاستيراد ويحقق الاكتفاء ذاتيًا للجزائر، والتي تحولت من دولة تستورد السكر الى دولة تصدره.

شركته اليوم تعتبر سابع أكبر شركة في البلاد بعد سوناطراك للنفط والجزائر للاتصالات وسونلغاز وجيزي.

لدى يسعد استثمارات في مجالات أخرى غير المجال الزراعي، بما في ذلك الاعلام، وقد قام في سنة 2016 بالاستحواذ على مجموعة الخبر الإعلامية مقابل 45 مليون دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.