ما هي أدنى درجة حرارة يمكن ان يتحملها الجسم

ما هي أدنى درجة حرارة يمكن ان يتحملها الجسم : يحتاج الجسم أن يظل عند درجة حرارة ثابتة لكي تعمل جميع الأعضاء بالشكل الصحيح، واذا انخفضت او زادت عن 37 درجة مئوية، فان الامر قد يعني مشاكل صحية يمكن تتطور الى الوفاة في أسوأ الحالات، لكن ما هي أدنى درجة يمكن للجسم ان يبلغها دون أن يموت؟

لماذا تنخفض درجة حرارة الجسم

يمكن ان تنخفض درجة حرارة الجسم لمجموعة من الأسباب، لكن اكثر الأسباب شيوعًا هي التعرض للمناخ البارد دون وسائل وقاية، أي البقاء في بيئة أكثر برودة من الجسم دون ارتداء ملابس دافئة بما يكفي.

بعض الأشخاص معرضون لخطر فقدان الحرارة أكثر من غيرهم، خاصة كبار السن الذين تقل قدرة اجسامهم على تنظيم درجة الحرارة.

قد يفقد الأطفال أيضا درجة حرارتهم بسرعة نتيجة لتصرفاتهم الطائشة.

الذين يتعاطون الكحول يشعرون بالدفيء، لكن الامر يتسبب لهم أيضا في تمدد الاوعية الدموية.

يؤدي ذلك الى فقدان الجسم لحرارته بشكل أسرع من سطح الجلد، وقد يفقد المخمور وعيه في ظروف مناخية باردة ويظل فيها لفترات طويلة دون حماية.

ما هي أدنى درجة حرارة يمكن ان يتحملها الجسم

عندما تنخفض درجة حراة الجسم لأقل من 36 درجة مئوية، تبدأ بعض الأعضاء في الارتخاء، مثل الدماغ والقلب، وعندما تصل الى 33 درجة مئوية، قد يعاني الشخص من فقدان الذاكرة.

اذا وصلت درجة الحرارة الى 28 مئوية، تصبح احتمالية الموت عالية للغاية، لذلك، يمكن اعتبار ان هذه الدرجة هي أدنى درجة حرارة يمكن للجسم الطبيعي تحملها.

على الرغم من ذلك، هناك البعض من الأشخاص القادرين على تحمل أقل من تلك الدرجة بكثير، كما هو الحال مع حادثة تزلج لامرأة في سنة 1999 تمكنت من النجاة بعدما وصلت درجة حرارة جسمها الى 13.2 درجة مئوية.

كيف تعرف انك تعاني من انخفاض درجة الحرارة

انخفاض حرارة الجسم هي حالة طبية خطيرة يمكن ان تؤدي الى الموت، لان جميع الأعضاء لا يمكنها العمل بالطريق الصحيحة عندما لا يكون درجة الحرارة في حالتها الطبيعية.

أكثر الاعراض شيوعًا لانخفاض حرارة الجسم هي الرعشة، لأنها الطريقة التلقائية التي يحاول بها الجسم تدفئة نفسه، لكن هناك علامات واعراض أخرى مثل :

  • بطء في التنفس
  • النعاس
  • فقدان الوعي
  • احمرار الجلد
  • ضعف النبض

في بعض الحالات، لن يشعر المصاب بانه يعاني من انخفاض في درجة حرارة جسمه، لان التفكير المشوش المرتبط بانخفاض درجة حرارة الجسم قد يمنع الإدراك الذاتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.