ما هي اكبر الصناعات في السودان

السودان هي دولة عربية تعد من اكبر دول العالم العربي، وهنا في ما هي اكبر الصناعات في السودان، سنحاول التركيز على اقتصاد السودان، وعرض اكبر واهم الصناعات في البلاد.

اقتصاد السودان.

يقدر النتاج المحلي الاجمالي للبلاد بحوالي 138 مليار دولار، بنصيب للفرد يقدر بنحو 3.459 دولار، باعتماد كبير جدا على الزراعة والثروات الطبيعية التي تزخر بها .

ما هي اكبر الصناعات في السودان.

الزراعة.

يقدر ان حوالي ثلث مساحة السودان صالحة للزراعة، خصوصا الجزء الجنوبي الذي يتلقى معدل هطور امطار مرتفع، حوالي 95 في المائة من صادرات السودان هي منتجات زراعية، كما ان الزراعة توظف اكثر من 80 في المائة من القوى العاملة في السودان، اهم المصاحيل في البلاد هي القطن الذي تصدر منه سنويا 172 الف طن، والمحاصيل الاخرى تشمل الفول السوداني وقصب السكر والطماطم، اثر التوسع في اقتصاد البلاد فان قطاع الزراعة بدا ياخذ في التراجع.

السياحة.

تتمتع السودان بتاريخ غني جدا ويوجد بها عدد من الاهرامات اكثر من اي دولة اخرى في العالم، وهي الوجهة الاكثر جذبا للسياح في العالم رغم انها ليس بشرة الاهرام في مصر، حاليا تستثمر البلاد اموال طائلة وذلك من اجل تطوير قطاع السياحة، لكن اهم واكبر مشكلة يعاني منها القطاع هو الاستقرار السياسيا الذي تعاني منه حاليا.

الصناعة.

قطاع لا يزال قطاع صغير وحديث في السوادن وهو يعتمد بشكل كبير على الزراعة، اهم المنجات الصناعية في البلاد هي الاثاث والدباغة وصناعة البلاستيك والصناعات الخفيفة، صناعة الادوية هي صناعة قوية للغاية في البلاد بحيث ان الحكومة تشجع كثيرا هذه الصناعة.

النفط.

تتمتع السودان بثورات طبيعية هائلة خصوصا النفط ، بيحث ان صادرات النفط تمثل 90 في المائة من قيمة صادرات البلاد، واهم الاسواق التي تصدر لها السودان هي الصين واليابان وكوريا والهند، يوميا تقوم البلاد بمعالجة حوالي 100 الف برميل منها 21 الف برميل في مصفاة بورتسودان.

التعدين.

قطاع مؤثر للغاية في اقتصاد البلاد وذلك بفضل الثروات التي تزخر بها السودان من المعادن، خصوصا معادن مثل الذهب والنحاس والحديد ، يقدر ان السودان سنويا تقوم بانتجا حوالي 30 طن من الذهب ، وهو قطاع يوفر دفعة قوية للغاية لاحتياطيات البلاد من النقد الاجنبي.

مستقبل اقتصاد السودان.

وفقا لبنك التنمية الأفريقي ، من المتوقع أن ينمو معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في السودان بنسبة 3.6 ٪، و 3.8 في المائة في عام 2020 وهو نمو سريع للغاية ، لكن هذه التوقعات كانت قبل الاطاحة بحكومة عمر البشير، والتي سببت مشاكل سياسية كبيرة في البلاد وبكل تاكيد في النمو لن يكون كما هو متوقع، لهذا فان اقتصاد البلاد يعتمد بشكل شبه كامل على الاستقرار السياسي في البلاد مستقبلا، كما ان مؤشر الفساد في البلاد مرتفع جدا ويعتبر من الاعلى في العالم وهو عامل مدمر لاي اقتصاد في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.