ما هي الموارد الطبيعية في المملكة العربية

ما هي الموارد الطبيعية في المملكة العربية : المملكة العربية السعودية هي دولة عربية تقع في منطقة الشرق الأوسط يبلغ عدد سكانها 34 مليون نسمة، ومساحتها تقدر بـ 2.1 مليون كم مربع.

تتمتع السعودية بأقوى اقتصاد في العالم العربي من حيث الناتج المحلي الإجمالي، والتاسع عشر على مستوى العالم.

فيما يلي نلقي نظرة سريعة على أهم الموارد الطبيعية في السعودية.

ما هي الموارد الطبيعية في المملكة العربية

يعتمد الاقتصاد السعودي بشكل كبير على مواردها الطبيعية الوفيرة، والتي تقدر قيمتها الاجمالية بأكثر من 34 تريليون دولار أمريكي.

أهم هذه الموارد الطبيعية هي:

  • النفط
  • الغاز الطبيعي
  • الفوسفات 
  • الذهب
  • النحاس
  • الرصاص
  • القصدير
  • الالمنيوم
  • الحديد
  • الكروم
  • المنغنيز
  • التنغستن
  • النيوبيوم
  • التنتالوم

النفط

تمتلك السعودية ثاني اكبر احتياطي مؤكد من النفط في العالم بعد فنزويلا، والذي يقدر بنحو 266 مليار برميل، حوالي 22 في المائة من اجمالي الاحتياطي العالمي.

تنتج السعودية في اليوم ما يقرب من 11 مليون برميل من النفط، وتصدر حوالي 7 ملايين برميل الى الخارج.

صناعة النفط في المملكة مسؤولة عن 45 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، و90 في المائة من حجم الصادرات السنوية.

الغاز الطبيعي

تتمتع المملكة بسادس أكبر احتياطي مؤكد من الغاز الطبيعي، وهو يقدر بنحو 240 تريليون قدم مربع.

ثلث هذه الكمية تقريبًا من الغاز الطبيعي توجد في شرق المملكة في منطقة الاحساء.

بالرغم من هذا الاحتياطي الضخم، الا ان المملكة تعتبر من أكبر مستهلي الغاز الطبيعي في العالم، ومعظم انتاجها يستهلك محليًا.

الذهب

اشتهرت شبه الجزيرة العربية منذ قرون عديدة بصناعة التعدين، وخاصة الذهب.

أكبر منجم في السعودية، منجم الدويحي بمكة المكرمة، ينتج سنويًا 248 الف اوقية من الذهب.

وفقًا لوكالة الأنباء السعودية، فان احتياطي المملكة من الذهب يقدر بأكثر من 323 طنًا.

هذا الاحتياطي يمكن ان يصبح أكبر مع نمو الاهتمام من الحكومة السعودية فيما يخص الاستثمار في تطوير قطاع التعدين.

الفوسفات

الفوسفات هو مورد ثمين للغاية يصبح يومًا بعد يوم اكثر قيمة وأهمية بالنسبة للدولة المنتجة، بما في ذلك السعودية.

كما هو الحال مع الذهب، تطور المملكة قطاع استخراج الفوسفات ليكون بديلا محتملا للنفط، وقد نجحت بالفعل في تحقيق بعض من ذلك.

وفقا لبعض التوقعات، فمن الممكن ان تصبح السعودية ثاني أكبر منتج للفوسفات في العالم بحلول سنة 2025.

مقالات ذات صلة

اغنى 10 دول في العالم من حيث الموارد الطبيعية

اهم الموارد الطبيعية في الجزائر

النباتات الأصلية في المملكة العربية السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *