10 حقائق عن القاتل المتسلسل دونالد هارفي

دونالد هارفي هو احد اخطر واشهر القتلة المتسلسلين في التاريخ، وهنا في 10 حقائق عن القاتل المتسلسل دونالد هارفي، نعرض لكم عدد من الحقائق والمعلومات عن هذا القاتل المتسلسل.

10 حقائق عن القاتل المتسلسل دونالد هارفي

بدأ حياته كقاتل في عام 1970 عندما حصل على اول وظيفة في مستشفى ولم ينتظر كثبرا حتى قام بقتل اول ضحية له عن طريق خنق الضحية حتى الموت.

قيامه بالعديد من الجرائم كان بسبب الطفولة التي عاشها لكونها تعرض الى الاغتصاب اكثر من مرة من قبل عمه.

تعرض للاغتصاب مرة اخرى وذلك في في عام 1970 عندما كان عمره 18 عاما وفي نفس العام بدأ فيها بسلسلة من الجرائم.

بعد يوم واحد فقط من اول جريمة قام بها قام ايضا بارتكاب جريمة قتل اخرى في نفس المستشفى ومع ذلك لم يتم ايقافه والتشكيك به رغم ان الجريمة وقعت في مكان عمله.

على عكس القتلة الاخرين عبر التاريخ فان هارفي لم يكن ينتظر كثيرا من اجل ارتكاب جريمة اخرى وقام بالجريمة الثالثة بعد شهر واجد فقط وكانت الضحية هي إليزابيث وايت.

لكونه كان طبيبا كان ارتكاب الجرائم امر سهل جدا فالمريض لم يكن قادرا على المقامة وفي بعض الاحيان كان يقوم بقطع الاكسجين على المريض ويجلس امامه ويستمتع بموت الضحية بشكل بطيئ.

كون انه كان يعمل ويقوم بالجرائم في المستشفى لم يكن هناك الكثير من التشكيك كون ان الموت امر طبيعي جدا في المستشفى الامر الذي جعلها يقتل 10 اشخاص في عام واحد فقط.

عند القبض عليه ادين ب 37 جريمة قتل في حين ان الكثير يعتقد انه قتل 57 شخص اما هو فيقول انه قام بقتل 87 شخصا.

لك ان تعرف شعور الضحية الذي كان يجلس على السرير بدون القدرة على التحرك او الدفاع عن نفسه وهناك شخص بجانبه يقوم بترجبة بعض الامور المجنونة على جسده.

هارفي كان شخص شاذ جنسيا وكان يقوم بممارسة الجنس مع رجال اخرين وفي مرة اكتشف ان صديقه يمارس الجنس مع اشخاص اخرين غيره فقام بقتله.

في عام 1971 تم القبض عليه بتهمة السرقة ولكونه كان تحت تأثير الكحول لم يعترف بالسرقة فقط وانما ايضا بارتكاب جرائم القتل لكن الشرطة لم تصدقه وقامت باخلاء سبيله.

بعد القبض عليه تم الحكم على هارفي بالسجن مدى الحياة وفي عام 2017 تعرض الى الضرب المبرح من قبل سجين اخر وتوفي بعد ذلك بيومين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.