11 حقيقة مخيفة لتعرفها عن الكولوسيوم

الكولوسيوم او مسرح الكولوسيوم احد اهم العجائب على كوكبنا من صنع الانسان، سابقا كان يستخدم لغرض الترفيه على سكان روما، اما حاليا فانه يستقبل الملايين من السياح، ويقدم خدمة كبيرة لاقتصاد المدينة والبلاد، وفي 11 حقيقة مخيفة لتعرفها عن الكولوسيوم ، نعرض بعضا من الحقائق والمعلومات عن مسرح الكولوسيوم.

11 حقيقة مخيفة لتعرفها عن الكولوسيوم.

كان يتم اجراء عدد كبير من الفعاليات في هذا المسرح وكل شيء فقط من اجل استمتاع المتفرجين ونذكر لكهم بعض منها .

كان يتم إقتياد المجرمين المدانين إلى الرمل وأيديهم مقيدة خلف ظهورهم ويتم اطلاق الحيوانات المفترسة لتلعب لعبتها.

الحيوانات المفترسة كانت هي القطط الكبيرة مثل الاسد والفهد والنمر وكان يتم تجويعها لعدة ايام لتكون مستعدة للأكل في المسرح.

الجمهور كان يستمتع بالعرض وكان يتم وضع رهانات على من هو اخر شخص يموت في القتال او في المجزرة الجماعية .

في بعض الناسبات كان يتم صراع بين المتنافسين وعلى حين غرة يتم اطلاق الحيوانات المفترسة مثل الاسد او الدب وهو امر محبب جدا للجمهور.

حتى الإمبراطور كان يقاتل في المسرح ولم يخسر في اي مبارة وهذا ليس لأنه كان اقوى من الحيوانات او المنافسين وانما عن طريق الغش مثل تخذير المنافس او اعطائه سلاح لا ينفعه في شيء .

الذين كانو يعانون من التقزم كان يتم اشراكهم في هذه المباريات بشكل اجباري وعلى كل واحد قتل الاخر من اجل النجاة.

حتى المقعدين كانو يشاركون في المباريات بشكل اجباري ومنهم من فقد عضوا في ساحة المعركة وحارب من اجل روما.

تم استخدام حيوانات كثيرة جدا في هذا المسرح وهي الاسد والنمر والفهد والدب والذئب والفيل ووحيد القرن وحتى فرس النهر.

في تلك الالعاب تم اشراك الرجل وحتى المرأة فيه وكان يتم ارسال النساء من اجل قتل بعضهن البعض.

الامر كان مخيف جدا للسجناء ومنها انهم كانوا يقومون بالانتحار قبل الدخول الى المسرح عن طريق قتل بعضهم البعض بطرق رحيمة.

من اغرب المعارك التي حدثت في هذا المسرح بحسب بعض المؤرخيين هي المعارك البحرية حيث كان يتم ملى المسرح بالمياه وفيها قوارب ويتم وضع العبيد فيها من اجل القتال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.