8 حقائق مثيرة عن الديناصورات

8 حقائق مثيرة عن الديناصورات : الديناصورات (Dinosaurs) هي زواحف انقرضت من على كوكبنا منذ أكثر من 65 مليون سنة تقريبا، ولم يتمكن العلماء من اكتشافها سوى في سنة 1842، واليوم تعد من أكثر المخلوقات إثارة للإعجاب التي عاشت على الأرض يوما. فيما يلي 8 حقائق ومعلومات مثيرة عن الديناصورات.

أكبرها هو أرجنتينوصور

أرجنتينوصور هو ديناصور عاش على الأرض خلال العصر الطباشيري المتأثر، كان وزنه يبلغ 77 طنا، أي ما يعادل 17 فيلا افريقيا. وطوله يتراوح بين 30 و 40 مترا، ما يجعله الديناصور الأضخم في التاريخ.

أصغرها هو أنيق الفك

مع ان الصورة النمطية حول الديناصورات تشير إلى أنها مخلوقات ضخمة للغاية، إلا أنها لم تكن جميعها كذلك. البعض من الديناصورات كان صغيرا للغاية، ويعد اصغرها هو أنيق الفك، وهو جنس صغيرة من الديناصورة بلغ وزنه حوالي 3 كيلوغرامات فقط، اي تقريبا بوزن الديك الرومي.

كان هناك أكثر من 1,000 نوع

اكتشف العلماء أنه في السابق كان هناك أكثر من 1,000 نوع من الديناصورات على الأرض، وهي أنواع عاشت على كوكبنا منذ 65 مليون سنة مضت، وهي فترة لم يكن للإنسان وجود. حتى اليوم، هناك مجموعة من النظريات التي تفسر سبب انقراضها، أشهرها أنها انقرضت جراء سقوط سلسلة من الكويكبات على الأرض.

إقرأ أيضا: 20 حقيقة عن الديناصورات

الديناصورات والتنانين

تم اكتشاف عظام الديناصورات في مختلف قارات العالم، بما في ذلك الصين. لفترة طويلة من الزمن، اعتقد السكان في الصين القديمة ان العظام التي تم اكتشافها حديثا تعود الى التنانين، وهي واحدة من أهم الأساطير في الثقافة الصينية.

دماغ صغير

بالرغم من الحكم الضخم لبعض انواع الديناصورات، إلا انها لم تكن تملك دماغا كبيرا، بل ان البعض منها كان لهم دماغ بحجم مماثل للكلب العادية. كان الديناصورات العاشبة لا تحتاج الى الكثير من التفكير، فقد كان عليها فقط البحث عن الطعام في نمط حياة بسيط للغاية.

يبلغ طول أسنان الديناصور 15 سم

يعد ديناصور تيرانوصور واحدا من أخطر الحيوانات المفترسة في كل العصور، فقد بلغ طوله حوالي 12 مترا ووزنه حوالي 8 أطنان. كان طول اسنان هذا الديناصور يبلغ 15 سم.

إقرأ أيضا: حقائق عن الماموث

استهلاك طن من النباتات يوميا

انقسمت الديناصورات الى اكلة العشب واللحوم، ومع الاختلاف في مصادر الغذاء، إلا أنها تتشارك في استهلاك كميات ضخمة من الطعام. نظرا الى بعضها كان يزن أكثر من 40 طنا، فقد احتاج إلى أكل أطنان من الطعام في اليوم الواحد، خاصة الانواع العشبية التي لم يوفر لها العشب الكثير من العناصر الغذائية على عكس الديناصورات أكل اللحم.

الديناصورات لم تنقرض مرة واحدة

عندما أثر ذلك النيزك على شبه جزيرة يوكاتان قبل 65 مليون سنة، لم النتيجة هي انقراض جميع الديناصورة على الأرض في نفس الوقت، بل ان عملية الانقراض استمرت لمئات وآلاف السنين، لكن العملية تأثرت بشكل مباشر بالنيزك. بعضها انقرض بسبب انقراض الفرائس وغياب الغطاء النباتي، والبعض الاخرى بسبب انخفاض درجة حرارة الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.