حقائق عن مدينة مونروفيا

مونروفيا هي مدينة وعاصمة ليبيريا، تعد اكبر مدنها. نقدم في هذه المقالة بعنوان حقائق عن مدينة مونروفيا مجموعة من الحقائق والمعلومات عن عاصمة ليبيريا.

حقائق عن مدينة مونروفيا

  • مونروفيا هي مدينة وعاصمة ليبيريا واكبر مدنها واكثرها اكتظاظا يقدر عدد سكانها بـ 1 مليون نسمة.
  • مونروفيا هي مدينة ساحلية تقع على الساحل الغربي للبلاد والقارة في مساحة تقدر بحوالي 194 كم مربع.
  • من حيث عدد السكان فانها المدينة الاكبر في ليبيريا حيث يعيش بها حوالي 30 في المائة من سكان البلاد.
  • حصلت المدينة على اسمها مونروفيا على شرف الرئيس الأمريكي السابق جيمس مونرو.
  • تاسست المدينة كمستوطنة للسود في سنة  1822 بعد ان تم تحريرهم من الولايات المتحدة الامريكية.
  • من سنة 1990 حتى 1997 كانت المدينة مسرحا للحرب الاهلية التي دمرت جزء هاما من المدينة.
  • عبر التاريخ عاشت المدينة الكثير من الازمات منها حصار المدينة وانتشار الايبولا في 2014 و 2015.
  • حاليا تتمتع المدينة باقتصاد جيد وهو يعتمد بشكل كبير جدا على مينائها وموقعها على الساحل.
  • ميناء المدينة يستقبل تقريبا كل شحنات البلاد وتشهد على احد اكبر الاساطيل البحرية في العالم.
  • السياحة قطاع مهم جدا لاقتصاد المدينة واهم مواقع الجذب هي المتاحف والشواطئ والاسواق التقليدية.
  • كانت موطن عدد كبير من المباني التاريخية لكنها للاسف فقدتها جميع تقريبا بسبب الحرب الاهلية.
  • حاليا لا تزال تعرف انقساما بين سكان المنطقة الاصليين واحفاد العبيد الذي تم تحريرهم.
  • تتمتع المدينة بمناخ موسمي استوائي على مدار السنة وتعرف كميات كبير من الامطار سنويا.
  • التلوث قضية مهمة جدا في مونروفيا وبسبب تعرف المدينة انتشار كبير للامراض التي يسببها التلوث.
  • مقارنة بمعظم مدن القارة فان مدينة مونروفيا تتمتع بمعايير تعليمية مرتفع جدا مثل باقي مدن البلاد.
  • من اشهر الشخصيات التي انجبتها المدينة هو جورج ويا رئيس البلاد والحائز على الكرة الذهبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.