من هو رئيس دولة الجزائر

من هو رئيس دولة الجزائر : الجزائر هي جمهورية ذات طابع ديمقراطي يكون فيها رئيس الجمهورية هو رأس الدولة ورئيسها التنفيذي، وكذلك القائد الأعلى للقوات المسلحة.

يُنتخب الرئيس لولاية مدتها خمس سنوات قابلة للتجديد، وحتى سنة 2008، كانت ولاية الرئيس مقيدة بفترتين فقط.

في تلك السنة، قام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بتعديل الدستور لإلغاء هذا التقييد ليرشح نفسه للانتخابات الثالثة تواليًا.

ظل بوتفليقة رئيسًا للجزائر حتى استقالته في سنة 2019 بعد مظاهرات حاشدة رافضة لاستمراره في الرئاسة.

من هو رئيس دولة الجزائر

رئيس الجزائر الحالي هو عبد المجيد تبون الذي يشغل هذا المنصب منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر 2019.

وُلد الرئيس تبون في 17 نوفمبر 1945 بمدينة المشيرية، وهو متزوج وله خمسة أبناء هم:

  • سلوى
  • مها
  • صلاح الدين إلياس
  • محمد
  • خالد

قبل ان يشغل منصب الرئيس، كان عبد المجيد تبون قد تنقل بين عدة مناصب مختلفة، بما في ذلك منصب وزير السكن والعمران في الفترة بين 2013 و 2017.

في 25 مايو 2017، تم تعيينه وزرًا أولًا للحكومة، لكنه لم يستمر في هذا المنصب سوى لعدة أسابيع قبل أن ينهي رئيس الجمهورية آنذاك مهامه.

في انتخابات سنة 2019، تنافس تبون في الجولة الأخيرة مع الوزير الأول السابق علي بن فليس والنقابي والسياسي عبد القادر بن قرينا.

فاز تبون بهذه الانتخابات بحصوله على صوت 5 ملايين مرشح (58 في المائة)، أكثر من أقرب منافسيه بثلاثة ملايين ونصف صوت (17 في المائة).

رئيس الجزائر السابق

رئيس الجزائر السابق هو عبد العزيز بوتفليقة الذي شغل هذا المنصب من الفترة بين 27 أبريل 1999 حتى 2 أبريل 2019.

أصيب بوتفليقة بجلطة دماغية في سنة 2013 جعلته نادرًا ما يظهر في العلن، وكان من الواضح للغاية أنه لم يعد قادرًا على إدارة أمور الدولة.

بالرغم من ذلك، الا أن انه رشح نفسه في انتخابات سنة 2014 وفاز بها، وفي سنة 2019، اعلن نيته الترشح لفترة رئاسية خامسة.

قوبل هذا الإعلان برفض شديد من الشارع الجزائري الذي انتفض ضد استمراره في منصبه كرئيس للبلاد، وفي 2 أبريل 2019، رضخ أخيرًا لاحتجاجات الجزائريين واعلن استقالته.

بعد نحو عامين من استقالته، وبالضبط في 17 سبتمبر 2021، توفي بوتفليقة عن عمر يناهز الرابعة والثمانين.

مقالات ذات صلة

من هو رئيس دولة البرتغال

من هو رئيس دولة الصين

كل ما تريد معرفته عن دولة الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.