8 حقائق مثيرة عن دولة السويد

8 حقائق مثيرة عن دولة السويد : السويد (Sweden) هي دولة متقدمة تقع في شمال أوروبا، تحتل المرتبة الثامنة في العالم من حيث نصيب الفرد من الناتج المحلي، مع واحدة من أفضل مستويات المعيشة في العالم. فيما يلي 8 حقائق ومعلومات مثيرة عن مملكة السويد.

أكبر دولة اسكندنافية

السويد هي واحدة من الدول التي يستهين العديد بمساحتها الكبيرة، والذي تجعلها خامس أكبر دولة في القارة. مساحة البلاد تبلغ 450 ألف كم مربع، اي انها اكبر من مساحة ألمانيا وإيطاليا وجميع الدول الاسكندنافية.

استيراد القمامة

من اهم المعلومات المثيرة للاهتمام عن دولة السويد، هو قدرتها المذهلة في التعامل مع النفايات، فهي تقوم بتدوير جميع نفاياتها، وتضطر الى جلب القمامة من دول أخرى. على سبيل المثال، تستورد السويد النفايات من النرويج، حيث تكون إعادة التدوير جيدة جدًا أيضًا.

الرخصة من أجل الرقص

قد يبدو الأمر غريبا نوعا ما، لكن اجتماع الناس في مكان واحد للرقص هو أمر يتطلب الحصول على ترخيص. عندما يصبح السكان المحليين غير سعداء، يقوم بالنزول الى الشوارع والرقص كنوع من الاحتجاج. هذا القانون ينطبق بشكل أساسي على السكان المحليين ولا يطبق كثيرا على السياح.

إقرأ أيضا: 20 حقيقة عن دولة السويد

النساء كاهنات

من الفريد نوعا ما مشاهدة النساء يعملن قداس، لكن في السويد هو أمر قانوني وطبيعي يتم العمل به من ستينيات القرن الماضي، وهو ليس مجرد امر عادي، بل ينظر اليه انه تصرف مرموق وعصري.

ألفريد نوبل وجائزته

جائزة نوبل، والتي حصلت على اسمها من مؤسسها الفريد نوبل، هي الجائزة الأكثر شهرة واهمية في العالم، مع قيمة مالية تبلغ حوالي مليون دولار أمريكي. بجانب ألفريد نوبل الذي تفتخر به السويد، فإن البلاد اليوم هي أيضا الدول صاحبة أكبر عدد من براءات الاختراع للفرد في أوروبا.

الرياضة الأكثر شعبية

كرة القدم هي الرياضة الأولى في البلاد، وتحظى بمتابعة كبيرة خاصة بين الرجال، ويعد اللاعب زلاتان إبراهيموفيتش من أشهر الشخصيات في السويد نظرا لما قدمه في مسيرته الكروية. الهوكي هي الرياضة الثانية، وهو أمر طبيعي بسبب الانتشار الكبير لآلاف البحيرات في جميع أنحاء البلاد.

إقرأ أيضا: ما هي عاصمة دولة السويد

الكثير من الغابات

تشتهر دولة السويد بان لها الكثير من الغابات، مثلها مثل جميع الدول الاسكندنافية، وهي غابات تغطي أكثر من مساحة الأراضي الإجمالية للبلاد. نصف الأرض مملوكة لأفراد، وفي حين ان الربع مملوك من قبل الشركات الخاصة، أما الباقي، فإنه مملوك من الدولة.

كوريا الشمالية والسويد

حتى يومنا هذا، ومع مرور اكثر من 40 سنة، لا تزال السويد تدين لدولة كوريا الشمالية بمبلغ 2.7 مليار كرونا، بعد ان قامت الأخيرة بشراء حوالي 1000 سيارة فولفو من السويد دون دفع ثمنها. اليوم، لا تزال الحكومة السويدية ترسل فواتير إلى كوريا الشمالية لاستعادة أموالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.