اخطر 10 حيوانات تعيش في كندا

اخطر 10 حيوانات تعيش في كندا : توفر دولة كندا موطنًا للملايين من الحيوانات البرية بمختلف الأنواع والاحجام، وبعضها ليست صديقة للبشر، بل تراه كخطر يهدد بقائها. فيما يلي نلقي نظرة عن اخطر الحيوانات التي تعيش في كندا. 

اخطر 10 حيوانات تعيش في كندا

الارملة السوداء

هي واحدة من العناكب الأكثر سمية في العالم، وسمها قادر على قتل انسان بالغ في غضون ساعات ان لم يتلقى العلاج المناسب في الوقت المناسب.

مع ذلك، تفضل الارملة السوداء الهرب بدلا من المواجهة، وفي المجمل، ليست نوعا عدائيا تجاه البشر.

الموظ

حيوانات كبيرة وعدائية جدا تجاه البشر، لكن خطورتها تكمن في حوادث السير الكثيرة التي تسبب فيه.

قد تدخل هذه الحيوانات الى وسط الطريق دون سابق انذار، واصطدام بحيوان بمثل ضخامته قد يسبب خسائر كبيرة في السيارة، وربما بسائقها.

افعى المرج

افعى سامة للغاية تعيش في جنوب كندا بمقاطعة ألبرتا، ومع انها لا تهاجم البشر الا عندما تشعر بالخطر، الا ان لسعته سامة جدا ويمكنها ان تؤدي الى الموت.

الكوجار

اسد الجبال هو ثاني اكبر القطط في العالم الجديد بعد الجاكوار، ومن المعروف ان له العديد من الهجمات على البشر، خاصة خلال مواسم التكاثر.

لا يعتبر الكوجار البشر كفرائس محتملة، ومعظم الهجمات تكون ردة فعل منها، وفي الغالب، تستهدف العنق وتحول خنق ضحيتها حتى الموت.

اقرأ أيضا: أكبر الجزر في دولة كندا

الدب القطبي

الدببة القطبية لا تهاجم البشر كثيرا، ولا تكون هناك العديد من اللقاءات بينهما، لكن عندما يحدث ذلك، فان الكثير من هذه الهجمات تنتهي بالموت.

الدب الرمادي

تتجنب الدببة التواصل مع البشر، وقد تختار في معظم الأحيان الهرب، لكن الأمهات مع اشبالهن لن يفعلن ذلك، بل سيدافعن بكل قوة وشراسة عن صغارهن.

الدب الأسود الأمريكي

دب هو الأصغر بين الأنواع الأخرى الموجودة في كندا، ويعيش بشكل رئيسي في الغابات، وكما هو الحال مع باقي الأنواع، فانه يهاجم فقط عندما يشعر بالخطر.

افعى ماساساوغا

افعى خطيرة تتمتع بسم قوي وقاتل، وهي تعيش بكثرة في اونتاريو، وهناك تحدث معظم هجمات هذه الافعى على البشر.

الذئب الرمادي

البشر ليس فريسة مفضلة للذئاب الرمادية، ومع ذلك، تراه كعدو حقيقي يهدد حياتها، وشخص واحد غير محظوظ يجب نفسه مقابل مجموعة من الذئاب، فان فرص نجاته تكاد تكون معدومة.

القيوط

حيوانات يحب التجول بالقرب من المجتمعات السكانية، وبما ان حجمه الصغير لا يسمح له بمهاجمة البالغين، فانه دائما ما يركز على استهداف الصغار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.