كل ما تريد معرفته عن جزيرة غرينلاند

كل ما تريد معرفته عن جزيرة غرينلاند : تقع غرينلاند (Greenland) بين المحيط الأطلسي والمحيط المتجمد الشمالي، وبالرغم من كونها جزء من أمريكا الشمالية بسبب قربها الشديد من القارة، إلا أنها ترتبط تاريخيا بالدول الأوروبية مثل الدنمارك والنرويج. اليوم تعد غرينلاند منطقة مستقلة داخل مملكة الدنمارك، وبما انها جزيرة ذات اقتصاد صغير، فإنها تعتمد بشكل شبه كامل على الناتج المحلي للدنمارك.

مساحة جزيرة غرينلاند

تبلغ مساحة جزيرة غرينلاند 2.1 مليون كم مربع (836 ألف ميل مربع)، ما يجعلها الجزيرة الأكبر في العالم من حيث المساحة. يبلغ عدد سكان الجزيرة اقل من 60 ألف نسمة، ومع المساحة الشاسعة، فإنها واحدة من المناطق الأقل كثافة سكانية في العالم.

أكبر مدينة في جزيرة غرينلاند

نوك هي أكبر مدن الجزيرة وايضا عاصمتها، يبلغ عدد سكانها اقل من 17 ألف نسمة، ما يجعلها من اصغر العواصم في العالم. تم بناء جميع المدن في الجزيرة على طول الساحل البالغ طوله حوالي 30 كم، كونها المنطقة الوحيدة في الجزيرة التي لا يغطيها الجليد.

تاريخ جزيرة غرينلاند

يُعتقد أن غرينلاند كانت مأهولة بالسكان منذ عصور ما قبل التاريخ، ولم يبدأ الاستيطان في هذه الجزيرة سوى في سنة 986 للميلاد، حيث كان النرويجيون و الايسلنديون أول من استقر على الساحل الغربي لغرينلاند، وكانوا يعرفون باسم النورز غرينلاندز. في القرن الثالث دخلت الدنمارك الى الجزيرة وسيطرة عليها، ولا تزال كذلك حتى يومنا هذا.

الوضع السياسي في جزيرة غرينلاند

في سنة 1964، عرضت الولايات المتحدة على الدنمارك شراء الجزيرة بحكم قربها الشديد من القارة الأمريكية، لكنها رفضت، وفي عهد الرئيس دونالد ترامب، عرضت على الدنمارك مرة اخرى شراء الجزيرة لكن الرد كان نفسه. في سنة 1979 منحت الدنمارك الحكم الذاتي للجزيرة، ومنذ تلك السنة، منحت المملكة المزيد من الاستقلال لهذه الجزيرة، لكنها لا تزال هي من تدير الشؤون الخارجية لها والدفاع. رئيس الدولة الحالي في غرينلاند هو ملكة الدنمارك، مارغريت الثاني.

مناخ جزيرة غرينلاند

بسبب موقع الجزيرة القريب من القطب الشمالي المتجمد، فإن المناخ فيها شديد البرودة، خاصة في المناطق الشمالية. في المتوسط تبلغ درجة الحرارة بنحو 14 درجة مئوية في العاصمة، وهي من أعلى درجات الحرارة المسجلة في الجزيرة. تضاريس غرينلاند مسطّحة بشكل أساسي، ومعظمها مغطاة بطبقة جليدية، واعلى نقطة فيها يبلغ ارتفاعها 1139 قدم.

جزيرة غرينلاند والتغيير المناخي

الجليد يغطي المساح الأكبر من الجزيرة، وتلك الطبقة من الجليد الضخمة تعد السبب الأهم في المناخ القاسي، والذي يجعلها وجهة محببة للعلماء لفهم كيف تغير مناخ الأرض مع مرور الوقت. نظرًا لأن الجزيرة مغطاة بالكثير من الجليد، فإن ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض سيعمل على ذوبان جليدها، ما قد يسبب في ارتفاع مستوى سطح البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.