ما هي كارثة تشيرنوبيل

ما هي كارثة تشيرنوبيل : كارثة تشيرنوبيل هي واحدة من اسوأ الكوارث من صنع الإنسان في التاريخ الحديث، فقد تسببت في مقتل أكثر من 54 شخصا، وفي إخلاء مدن بأكملها لا تزال غير صالحة للسكن حتى يومنا الحاضر. وفيما يلي معلومات عن كارثة تشيرنوبيل.

ما هي كارثة تشيرنوبيل

تشيرنوبيل هي مدينة في أوكرانيا كانت في السابق جزءا من الاتحاد السوفيتي، وفيها كانت تقع محطة نووية سميت على اسم المدينة، محطة تشيرنوبيل.

المحطة كانت تقع على بعد 10 أميال من مركز المدينة، وكانت تضم اربعة مفاعلات نووية، كل واحدة منها كانت قادرة على توليد 1000 ميغاواط من الطاقة الكهربائية.

في يوم 26 ابريل سنة 1986، كان العمال في المحطة يقومون بإجراء اختبار الأنظمة المفاعل، لكن الأمور لم تسر بالطريقة الصحيحة، تبعها ذلك قيام العمال بمجموعة من القرارات السيئة للاستجابة لهذا الخطأ.

انتهت التجربة بانفجار قوي ادى إلى ازالة الغطاء عن الفاعل النووي، ما تسبب في إطلاق كميات هائلة من المواد المشعة في الهواء، والتي انتقلت بسرعة إلى القرى والمدن القريبة حيث كان الناس يراقبون الانفجار من بعيد دون معرفة ما يحدث.

اقرأ أيضا: جميع دول الاتحاد السوفيتي السابقة

بعد مرور 36 ساعة من الانفجار، قامت السلطات بإجلاء حوالي 50 ألف شخص من سكان المناطق المحيطة بالمفاعل، وتم توظيف 600 ألف عامل طوارئ، واستدعاء 31 ألف جندي.

تسبب الإشعاع في اصابة العديد من السكان بحروق وتشوهات و أمراض مثل السرطان، ويعتقد أن عدد الذين تعرضوا للإشعاعات كانوا خمسة ملايين شخص.

تعرض الاتحاد السوفيتي بعد الانفجار إلى ضغط دولي شديد بسبب عيوب السلامة في مفاعلاتها النووية، والتي كان من الممكن أن تتسبب في كارثة ليس فقط في الاتحاد بل في كامل قارة أوروبا.

اليوم لم يعد مسموحا للناس بالعيش في المناطق المحيطة بالمفاعل النووي، والعلماء فقط القادرون على الاقتراب بعد حصولهم على تصاريح خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.